ثمرات الأمل
نجمع في حياتنا ثمرات في كل يوم منها الحلو ومنها المر. والحكيم من يحمد الله تعالى ويصنع من كليهما زادا للأمل إلى آخر محطات الحياة!


اضطراب السلوك

د. فارس

  • Administrator
  • Jr. Member
  • *****
    • مشاركة: 71
    • مشاهدة الملف الشخصي
في: 02/10/2018, 03:51:25 مسائاً
يعاني الطفل أو الشخص البالغ المصاب باضطراب طيف التوحد من مشاكل في الأنماط السلوكية فتظهر سلوكيات و حركات غريبة أو متكررة أو اهتمام زائد باشياء أو أنشطة محددة، و منها العلامات و الاعراض التالية:

يقوم الطفل بحركات متكررة، مثل التأرجح أو الدوران أو رفرفة اليدين
قد يقوم بأنشطة من الممكن أن تسبب له الأذى او لمن حوله، مثل عض اليد أو العض و الضرب للغير أو ضرب الرأس في الارض او الجدار
يحافظ علي روتين و طقوس معينة، وينزعج عندما يطرأ عليها أدنى تغيير
يعاني من مشكلات في التناسق أو لديه أنماط حركية غريبة، مثل حركات غير متزنة أو السير على أصابع القدمين، ولديه لغة جسد غريبة أو متصلبة أو مبالغ فيها
قد ينبهر من تفاصيل شيء ما، مثل العجلات التي تدور في السيارة اللعبة، ولكن لا يدرك الصورة المجملة لهذا الشيء أو وظيفته
لا يهتم بالالعاب العادية للاطفال و يهتم و يلعب بأشياء أخري مثل الزجاجات او الاطباق
يهتم جدا بالجوال او برامج معينة بالتلفاز لدرجة الادمان
قد يكون حساسًا بشكل غير عادي تجاه الضوء والصوت واللمس و التذوق ، وعلى الرغم من ذلك قد لا يبالي للألم أو الحرارة
لا يهتم بالتقليد و لا يفهم اللعب التخيلي او بتصور القصص الخيالية
قد ينبهر بجسم أو نشاط ما بحماسة أو تركيز غير طبيعيين
قد تكون لديه تفضيلات أو انتقائية معينة لبعض الأطعمة، مثل تناول القليل من الأطعمة فحسب أو رفض تناول الأطعمة ذات ملمس معين

عندما يكبر الأطفال المصابون باضطراب طيف التوحد، تتحسن حالتهم ويصبحون أكثر اجتماعية ويظهرون سلوكًا اضطرابيًا أقل. و قد تتحول بعض الاعراض الي نوع من اعراض الوسواس القهري أو الانفصام.
يمكن لبعض المصابين الذين يعانون أعراض أقل شدة أن يعيشوا حياة طبيعية أو شبه طبيعية. ومع ذلك، يستمر البعض في مواجهة صعوبة في المهارات اللغوية أو الاجتماعية، ويمكن أن تزداد المشاكل السلوكية والانفعالية خاصة في فترة المراهقة