ثمرات الأمل
نجمع في حياتنا ثمرات في كل يوم منها الحلو ومنها المر. والحكيم من يحمد الله تعالى ويصنع من كليهما زادا للأمل إلى آخر محطات الحياة!


تعريف التوحد و نظرة عامة

د. فارس

  • Administrator
  • Jr. Member
  • *****
    • مشاركة: 71
    • مشاهدة الملف الشخصي
في: 02/10/2018, 10:58:44 صباحاً

منذ اكتشاف مرض التوحد في عام 1943 علي يد الطبيب النفسي الامريكي من اصل نمساوي ليو كونر يقع الباحثون و الأطباء و الي الان في اضطرابات و ترددات و تضارب في فهم المرض و تقسيمه و تعريفه و اعراضه و علاجه و حتي الآن يعارض بعض المعالجين النفسيين تسميته باسم مرض و يصرون علي انه اضطراب و ليس مرض!!!

الاسم العلمي للتوحد حاليا و الذي استقر عليه العلماء حديثا هو : اضطراب طيف التوحد Autism Spectrum Disorder ASD

و  يُشير مصطلح "الطيف" في عبارة اضطراب طيف التوحد إلى مجموعة كبيرة من الأعراض ومستويات الشدة قد تختلف من مريض لأخر و ينقسم من حيث الشدة الي بسيط و متوسط و شديد.

و التوحد هو عبارة عن حالة  اضطراب في وظائف المخ قد يصاحبها تأخر في نمو بعض مناطق المخ أو ضمور  في بعض الحالات لذلك يسميه البعض اضطراب نمائى  developmental disorder و ليس اضطراب نمو ... و هذا مما يزيد الامور ارتباكا و غموضا بسبب اختلال الترجمة و التعريفات و الاعراض و شدة المرض من شخص لأخر.

يؤثر المرض على كيفية تمييز الشخص للآخرين والتعامل معهم على المستوى الاجتماعي، مما يتسبب في حدوث مشكلات في التفاعل والتواصل الاجتماعي. كما يتضمن الاضطراب أنماط محدودة ومتكررة من السلوك.
يتضمن اضطراب طيف التوحد حاليا حالات كانت تعتبر منفصلة في السابق — التوحد، ومتلازمة أسبرجر، واضطراب التحطم الطفولي وأحد الأشكال غير المحددة للاضطراب النمائي الشامل. و لا زال بعض الأفراد يستخدمون مصطلح "متلازمة أسبرجر"، والتي يعتقد بوجه عام أنها تقع على الطرف المعتدل من اضطراب طيف التوحد حتي أنه لا يتم تشخيصها في عالمنا العربي الا نادرا حيث يعتبر المصاب شخص طبيعي و لا يلتفت اليه.

يبدأ اضطراب طيف التوحد في مرحلة الطفولة المبكرة في العام الاول الي الثالث ويتسبب في نهاية المطاف في حدوث مشكلات على مستوى الأداء الاجتماعي و على الصعيد الاجتماعي، في المدرسة والعمل، على سبيل المثال. أحيانا تظهر أعراض التوحد على الأطفال في غضون السنة الأولى. و أحيانا يحدث النمو بصورة طبيعية على ما يبدو للاطفال في السنة الأولى، ثم يمرون بفترة من التدهور في القدرات الذهنية و القدرة علي التواصل و الكلام بين الشهرين الثامن عشر والرابع والعشرين من العمر عندما تظهر عليهم أعراض التوحد.