ثمرات الأمل
نجمع في حياتنا ثمرات في كل يوم منها الحلو ومنها المر. والحكيم من يحمد الله تعالى ويصنع من كليهما زادا للأمل إلى آخر محطات الحياة!


مرحبا بالاعضاء الجدد

د. فارس

  • Administrator
  • Jr. Member
  • *****
    • مشاركة: 71
    • مشاهدة الملف الشخصي
في: 02/10/2018, 09:15:03 صباحاً
بسم الله و الحمد لله الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله .
و الصلاة و السلام علي رسول الله صلي الله عليه و سلم.

أما بعد...

نرحب بالأخوة و الأخوات الأفاضل المشاركين و الزائرين .

هذا المنتدي يجمع خبرات حياتية عديدة من متخصصين في مجالات طبية و اجتماعية و نفسية و رياضية.
هذا المنتدي في نظر المشاركين فيه يشكل مدرسة و نمط حياة صحية ترتفع بمن يعمل بها الي مستوي صحي بدني و عقلي و روحي أفضل كثيرا من المستوي المعروف في مجتمعنا للأصحاء و المرضي.

و كما قال صلي الله عليه و سلم " إن المنبت لا أرضا قطع و لا ظهرا أبقي " لذلك نحاول أن نركز علي المشاكل الكبيرة التي أصابت مجتمعاتنا العربية و تفاقمت في الحقبة الأخيرة من أمراض مزمنة مثل التوحد و الأعاقة و السكري و السمنة و غيرها  من المشاكل الصحية التي اصبحت منتشرة بصورة وبائية و ما يتولد عنها و يرتبط بها من  مضاعفات و مشاكل صحية و أمراض أخري تنعكس علي صحة الفرد و ترابط المجتمع كله .

هذه الخبرات و الحلول لهذه المشاكل و الأمراض ليست بالضرورة تمثل وجهة نظر رسمية أو مجمع عليها في العلاج و لا تغني عن الطرق التقليدية للعلاجات المعتمدة و لا تغنيك عن زيارتك للطبيب المتخصص و قيامك بالفحوصات اللازمة و التزامك بالبرنامج التقليدي للعلاج .... 
بل هي ثمرات للأمل و خبرات عميقة معظمها من المدارس الطبيعية للطب التكميلي و البديل جمعها أصحابها في مسيرة حياتهم المهنية و التخصصية و هم مقتنعون بها و لك أن تأخذها أو تتركها و لك أن تناقشهم فيها بكل حب و احترام لأنهم قضوا أعمارهم في جمعها و دراستها واختبارها و تطبيقها و أثبتت نجاحا كبيرا في نظرهم و أحبوا أن يقدموها لك ...

 لعلها أن تكون ثمرات للأمل في حياتك كما أثمرت في حياتهم .
[/font][/color]
« آخر تحرير: 02/10/2018, 09:20:56 صباحاً بواسطة د. فارس »