ثمرات الأمل
نجمع في حياتنا ثمرات في كل يوم منها الحلو ومنها المر. والحكيم من يحمد الله تعالى ويصنع من كليهما زادا للأمل إلى آخر محطات الحياة!


المشاركات الحديثة

91
الاستشارات / الحميه
« آخر مشاركة بواسطة أم نايف في 10/10/2018, 09:55:14 مسائاً »
السلام عليكم
نايف له سنتين حميه ومكملات امتنع تماماً عن السكريات والكربوهيدرات والحليب مشكلة نايف انه طفل توحدي غير ناطق وأحاول ان يتكلم لكن دون جدوى يدرس بمركز وياخذ حصه واحد بالأسبوع نطق اخرج نزه بالأسبوع ويكون همه كيف يحصل على الممنوعات فقط لايتفاعل مع اقرانه يبحث عن الشبسات والحلويات فقط كيف أساعده بالخروج مماهوفيه علماً باني احاول ان أدربه في المنزل
92
ممكن ارسال التقييم و مناقشته بالتفصيل علي الخاص
93
دكتور تقريبا عشرين المجموع وهو عمره سنه ونص ونوه يسوي باي بس ع خفيف ومايصفق
94
نعيش في هذه الازمنة في بيئة ملوثة لم تعرف البشرية لها مثيلا من قبل. حيث يعيش البشر خاصة في مدن العالم الثالث المزدحمة في بيئة ملوثة تماما. فالهواء محمل بأطنان من المعادن الثقيلة و الابخرة و الغازات السامة التي تخرج من عوادم السيارات و الطائرات و مداخن و مخلفات المصانع و الاسمدة الكيماوية و مزارع الحيوانات و بقايا القذائف المخصبة و اسلحة الحروب المتراكمة في كل مكان. كل هذه السموم تتراكم و تلوث الهواء و الماء و التربة و الغذاء بصورة غير مسبوقة. فضلا عما يضيفه المصنعون من الكيماويات و السموم في الملابس و الاثاثات و المفروشات و الدهانات و مواد التنظيف و الادوية و التطعيمات و علف الحيوانات و الاطعمة و الاشربة المصنعة مثل الالوان و النكهات الصناعية و المواد الحافظة و كلها تضاف عمدا لاغراض تجارية متعددة.
 
كثير من هذه السموم تتراكم في الجسم البشري و خاصة الاطفال في بداية حياتهم و بداية تعرضهم للبيئة المفتوحة مع بداية السنتين من العمر فتعمل علي احداث اضرار كبيرة في وظائف المخ و جهاز المناعة و اعضاء الجسم المختلفة خاصة لبعض الاطفال ذوي الحساسية و القابلية للمرض. و لا يعلم احد من الباحثين و الاطباء علي وجه الدقة مدي تأثير و كيفية تفاعل هذه السموم مع بعض الاطفال ذوي القابلية الوراثية او المعاقين.

لذلك لابد من التعامل بحذر شديد مع كل مصادر السموم و التلوثات البيئية خاصة مع الاطفال ذوي القابلية مثل اطفال التوحد و المتلازمات و الاعاقات و التحسسات المختلفة ... و نذكر بعض الامثلة لمنتجات اصبح الادمان عليها وبائيا من بعض الاطفال و الكبار في مجتمعاتنا و يجب منعها من نظام الغذاء و التخلص منها نهائيا عن طرق الحسم او التدريج مع توفير البدائل المناسبة ان كان الطفل مدمنا عليها:

-  اكياس الشبسي و المقرمشات و التسالي المصنعة في الاكياس المنفوخة و ما شابهها

البديل للتسالي هو:  المكسرات الطبيعية المحمصة في البيت مثل اللوز و الجوز و الفستق و الكاجو و غيرها مع الحذر من الفول السوداني لاحتواءه علي كمية كبيرة من النشا

- المشروبات الغازية و مشروبات الطاقة و كل عصائر الفواكه المصنعة بكل انواعها.

البديل: عصائر الفواكه الطبيعية المجهزة بالبيت عن طريق الخلاط و ليس المعصرة للاحتفاظ بالياف الفواكه المفيدة و بدون اي اضافة سكر ... الا بديل السكر المناسب و افضلها منتج كريستالز الخالي من السعرات الحرارية

- المقليات بكل صورها حيث غليان اي نوع من الزيوت يؤدي الي اكسدته و تحول جزء منه الي كيماويات سامة تضر بالمخ عند الاطفال ذوي القابلية ...وتؤدي الي ادمانهم عليها مثل البطاطس المقلية و الدجاج البروست و السمك و غيره.... و نحذر خاصة من مقليات المطاعم لتأكسد الزيوت القديمة و المحروقة حين تعرضها للغليان في حرارة مرتفعة بصورة كبيرة جدا.

البديل: اي نوع اخر من طرق طهي الطعام مثل طعام الفرن او الشوي او الطبخ او غيره.... و يمكن استخدام الزيوت خاصة زيت جوز الهند في الطهي مع عدم تعريض اي زيوت لحرارة القلي المرتفعة

- عدم استخدام معزز النكهات المعروف و هو ملح ( صوديوم احادي الجلوتامات)  اجينوموتو... او الملح الصيني... او الملح الجاوي في اي اغذية .... حيث يدخل في الكثير من الاغذية المصنعة و المحفوظة مثل مكعبات مرقة الدجاج... الشعرية سريعة التحضير... الاغذية المعلبة.... و كثير من مأكولات المطاعم السريعة ذات الخلطات و الاسماء المشهورة. 

- استعمال المضادات الحيوية و المسكنات و خافضات الحرارة و الادوية الاخري لنزلات البرد او التعب البسيط بدون ضرورة   
95
منتجات الحليب البقري الموجودة حاليا بالاسواق هي منتجات حليب المزارع الذي يحتوي علي هرمونات صناعية تحقن في البقر لادرار الحليب طوال العام و يحقن و يغذي البقر كذلك بادوية و كيماويات كثيرة....كثير منها يفرز في الحليب و يسبب حساسيات و ضرر لطفل التوحد و الطفل المعاق و حتي الطفل الطبيعي اذا تناوله بصورة دائمة و كميات كثيرة....و كذلك بروتين الكازيين الموجود طبيعيا بحليب البقر اثبتت الدراسات الطبية الحديثة انه قد يسبب اضطراب في جهاز المناعة لعشرين بالمئة تقريبا من اطفال التوحد... و الاخطر من حساسية الكازيين الشهيرة أن الحليب البقري يعتبر مزرعة ممتازة للفطريات و البكتيريا الضارة الموجودة بالامعاء ....
 تعتبر هذه الميكروبات بحق العدو الاول لطفل التوحد حيث تخمر الحليب البقري و تفرز كحول و سموم و غازات يمر جزء منها من خلال الحاجز الدموي الحامي للمخ و لو بكميات قليلة لكنها قادرة علي التسبب باضرار و اختلال بوظائف المخ تري دلائلها واضحة من خلال ادمان بعض الاطفال علي الحليب البقري الي سن كبير  او ادمان احد منتجاته خصوصا الجبن السائل بجميع انواعه. كما يلاحظ ان اعراض التوحد و الحساسيات المختلفة تبدأ عادة مع بداية سن الفطام حيث تبدأ الام في تغذية الطفل بمنتجات الحليب البقري بكل انواعها بصورة كبيرة.

لذلك يجب أن يمنع عن طفل التوحد و مرضي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه كل انواع الحليب البقري الطازج و المجفف و المكثف و كذلك منتجاته مثل الزبادي و اللبن الرايب و اللبنة و الجبنة و الجبنة السائلة .... مع ملاحظة ان اقلها ضرر هو لبن الزبادي المحتوي علي بكتريا نافعة حية مثل اكتيفيا....و فيتال .... و اكثرها ضررا الجبنة السائلة بكل انواعها لاحتوائها بالاضافة للحليب علي خماير و زيوت مهدرجة و نكهات و مواد حافظة و مواد كيماوية اخري.
 
بدائل الحليب البقري:

- الحليب البقري ليس ضروريا للطفل كما قد تتصور كثير من الامهات و كما تروج له شركات منتجات الالبان...هناك الكثير من المنتجات بها مواد اغني لغذاء الطفل و اقل ضررا من الحليب البقري.... حتي للرضع.... فمثلا:
1. حليب الأم هو افضل غذاء للطفل الرضيع. كثير من الامهات يفرحن بسمنة الاطفال بسبب رضاعة حليب البقر و يغفلن عن اضراره علي وظائف المخ و جهاز المناعة و قد اثبتت الدراسات أن رضيع حليب الام اذكي من رضيع حليب البقر و ان كان انحف منه في الوزن......

و لذلك علينا رفع شعار واضح و قوي.....

حليب البقر للبقر و حليب البشر للبشر.....

و قد اثبتت الدراسات أن 95 بالمئة من اطفال التوحد لم يرضعوا طبيعيا لمدة العامين كما يوجهنا القران الكريم ...و قد لاحظنا أن هناك علاقة عكسية بين شدة التوحد و قلة فترة الرضاعة...كلما قلت فترة الرضاعة الطبيعية زادت شدة التوحد كقاعدة عامة.
2. ملعقة او معلقتين صغيرة تقسم علي مدار اليوم من مطحون حبوب السمسم كافية كبديل للحليب حيث تحتوي علي سبعة أضعاف كمية الكالسيوم الموجودة بالحليب البقري .. لأن الكالسيوم هو أهم مكون يستخدم من أجله الحليب البقري
3. تحتوي الكثير من اللحوم و الاسماك و الحبوب و البقول و الخضروات و الفواكه علي اضعاف كمية البروتين الموجودة بالحليب البقري.
4. حليب الابل هو البديل الامثل للحليب البقري حيث يفرز به نوع اخر بخلاف النوع من الكازيين الذي يسبب التحسس في حليب البقر. و كذلك فان حليب الابل  عادة أقل في الاضافات الصناعية و الكيماويات و الهرمونات في الغالب و كذلك يحتوي علي مادة طبيعية مثبطة للفطريات ...لذلك لا ينتج منه جبن او زبادي او غيره لأنه لا يسمح للخمائر و البكتريا بالنمو.
 
ملاحظة....علي الام ان تلاحظ ان كان الطفل احادي التغذية و غذاؤه الرئيسي الحليب البقري رغم تعديه سن الفطام ... و لاحظت انه يدمن الحليب البقري او احد منتجاته خاصة الجبن السائل او الحليب بالنكهات المختلفة و السكر فلن يقبل بسهولة أن يمنع عنه و سيرفض البدائل في بداية الحمية و ربما تزداد عصبيته او تقل شهيته و هذه اعراض انسحاب الادمان عامة و متوقعة مع كل انواع حميات التوحد...فعلي الام التحلي بالصبر و النفس الطويل و التحايل و السياسة و الاصرار مع توفير البدائل الصحية المناسبة حتي يتخلي الطفل عن ادمانه و يبدأ في تنويع مصادر الغذاء...و هنا تأتي اهمية البرنامج المتكامل حيث يعوض برنامج المكملات الغذائية العناصر الغذائية التي يمتنع الطفل عن تناولها و كذلك تعيد المكملات بناء الهدم و الاضرار التي تسببت فيها السموم و نقص الاغذية بالمخ... و علي الام ان تعرض علي الطفل اغذية مختلفة ما بين فترة و اخري اثناء البرنامج العلاجي المتكامل لانه سيقبل عليها بعد فترة حين تخرج السموم و تتحسن حالة وظائف المخ عنده.
96
استكمال الكلام في موضوع النظام الغذائي الصحي لمرضي التوحد

حمية القمح:
تعمدت أن أسميها حمية القمح و ليس حمية الجلوتين كما هو منتشر بين الاهالي و المعالجين حيث يجب التفرقة بين المكونين الجلوتين و النشا لأسباب:
أولا : مكونات القمح باختصار هي كمية كبيرة من النشا و بعض الجلوتين و البروتينات الاخري و الالياف و قليل من الفيتامينات و المعادن. القمح او دقيق القمح عبارة عن انواع و مسميات عديدة بنفس المكونات تقريبا و تختلف فقط في درجة نعومة الطحن او اللون حسب نسبة القشر و منها...الحب.. البر...البرغل...السميد...النخالة.... و غيرها من انواع و منتجات القمح.

ثانيا: نسبة عشرون بالمئة فقط من أطفال التوحد هم من يعاني من حساسية الجلوتين الضارة بالجهاز الهضمي و المناعة ....و هو بروتين موجود بالقمح و الشعير و الشوفان .. و هو السبب الرئيسي لمرض سيلياك الذي يصيب الاطفال بتحسس ثم تضرر جهاز المناعة و اعضاء الجسم المختلفة من هذا البروتين.

لكن المشكلة الرئيسية هي أن ما يزيد عن 90 بالمئة من اطفال التوحد يعاني من مشاكل و سموم الفطريات و البكتيريا الضارة و التي تتغذي بشراهة علي النشويات سهلة الهضم المتوفرة بدقيق القمح الابيض و غيره من النشويات (مثل الارز الابيض و الذرة و البطاطس و المكرونة) ...حيث تهضم هذه النشويات بسهولة و تتحول الي سكر خلال عملية الهضم في الامعاء فتخمرها الفطريات و البكتريا الضارة و تنتج الكحول و السموم التي تتسلل الي الدم ثم الي المخ فتؤدي الي اعراض الفطريات و البكتيريا الضارة المعروفة و منها علي سبيل المثال:

...فرط الحركة....الحركات النمطية و التكرارية...العصبية....العدوانية....العناد..... القهقهة.... البكاء المتواصل و سوء المزاج ... السهر او القلق في النوم.... الامساك ...الاسهال...الانتفاخ و الغازات... و المغص.... ..انتقائية الطعام و ادمان اغذية معينة تغذي الفطريات اكثر مثل السكريات و النشويات و الحليب البقري و منتجاتهم.

اذا استطعنا السيطرة علي كمية النشويات الكبيرة في غذاء الطفل التوحدي فسوف نقطع احد الاغذية الرئيسية عن البكتيريا الضارة و الفطريات و بالتالي تتحسن كثيرا هذه الاعراض.... و هذا ما رأيناه من خلال الاف الاطفال الذين تحسنت حالتهم من خلال البرنامج العلاجي المتكامل....  و اهم هذه الاغذية الرئيسية للفطريات و البكتيريا الضارة بعد السكريات هو النشا و منتجات القمح المنتشرة بصورة طاغية..فضلا عن تلوثها بالمبيدات الحشرية و كونها معدلة وراثيا بشكل كبير فوق ذلك صارت التغذية أحادية الجانب للاسف حيث لا يستخدم حاليا الا منتجات القمح و الذرة كمصدر للدقيق في كل العالم  و هذه المنتجات منها....الخبز الابيض بكل اصنافه و اشكاله ...المكرونة ...المعجنات و الكيك و البيتزا و البسكوت .... يعني كل منتجات دقيق القمح الابيض.
 
البدائل:

سأذكر افضل البدائل للقمح بالترتيب
١: حبوب و دقيق الطيف او الطاف Teff/ Taff: هي حبوب كاملة صغيرة جدا و من افضل البدائل للقمح و للتغذية الصحية علي الاطلاق و يمكن استخدام الحبوب كبديل للارز و المكرونة ...و الدقيق كبديل لدقيق القمح و الذرة... و اصلها من أثيوبيا و للاسف غير معروفة او متواجدة بالعالم العربي الا في نطاق ضيق جدا بالسودان و السعودية و اليمن.
٢: دقيق الذرة السوداني...او الذرة العويجة كما يسمونه في صعيد مصر ..و يختلف عن الذرة الاصفر او الابيض الامريكي المعروف. و يستخدم كدقيق فقط و مشكلته انه يفرول و غير متماسك في العجن مثل كل البدائل الخالية من الجلوتين حيث ان الجلوتين هو الذي يعطي الدقيق المرونة المطلوبة للتشكيل.
٣: دقيق الدخن...و منه عدة أنواع معروفة في السعودية و اليمن و السودان...و يستخدم كدقيق.... و هو بديل مناسب جدا اذا استسلغه الطفل لان مشكلته ان مذاقه به  مرارة و داكن اللون مما ينفر الاطفال منه.

هذه افضل البدائل للقمح و يمكن اضافة بعض المحسنات او الخلطات ...مما لا مجال لذكره هنا... لتسهيل استخدامها للخبز و سائر الاغراض.

 مع الحذر من ادمان الطفل علي بعض هذه الانواع حيث يلاحظ ان بها قدرا قليلا من النشا سهل الهضم ايضا. و القاعدة الذهبية في تغذية طفل التوحد هي الاعتدال و التوازن في كل الاغذية المسموحة له.

٤: انواع اخري من الدقيق البديل لكل منها محاسنه و مساوئه مثل...

الدقيق الاسمر...دقيق البر...النخالة... الشعير و الشوفان... لمن ليس عنده مشكلة حساسية او عدم تحمل مع الجلوتين... و يعرف هذا بتحليل دم مختبري لحساسية الطعام  ...حيث تطحن حبة القمح الكاملة و هذه الحبوب الاخري بالقشر و تحتوي علي الياف و معادن صحية اكثر كحبة كاملة و تحتوي علي كمية جلوتين عالية و نشا أقل من الدقيق الابيض.

دقيق الذرة.. خالي من الجلوتين لكن كله نشا.... لا ينصح به

 دقيق التابيوكا....له طعم و رائحة غريبة عن المذاق العربي و به نشا.... و مطاطي بدرجة كبيرة...
دقيق الارز....كله نشا....و يمكن استخدام الارز الاحمر كبديل صحي للارز بصورة عامة....
دقيق الصويا... كمية بروتين عالية....لكن له رائحة و طعم غريب...صعب الهضم...غير مناسب للصغار و خاصة للذكور

ملاحظة : يهتم كثير من الاهالي بشراء دقيق القمح الخالي من الجلوتين و الغالي الثمن و لا يدري ان المشكلة الاساسية مازالت باقية نفسها و هي النشا الذي يشكل مشكلة لمعظم اطفال التوحد.
97
الاستشارات / رد: مضاد البيك
« آخر مشاركة بواسطة د. فارس في 06/10/2018, 02:24:34 مسائاً »
و عليكم السلام و رحمة الله

مرحبا ام نايف.
يبدو من وصفك للحالة ان نايف مازال يعاني من ادمان الحلوي و الانتقائية مما قد يشير الي تراكم في الفطريات و البكتيريا الضارة و التي تفرز سموم تحفز المخ علي استمرار البحث عن تغذية لها ... طبعا بالاضافة الي قابلية و تعود الطفل للبحث عن السكريات و غيرها مما كان يعطيه الشعور بالسعادة و افراز هرمون الدوبامين في المخ... و هذا الوضع معروف جدا عند الاطفال عامة و اطفال التوحد خاصة عند منعهم من ادمان الحلويات و الاغذية الضارة و بداية تحسن ادراكهم. و اكيد ان ادراكه قد تحسن مع باقي الاعراض و ان كان عادة يحتاج الي وقت حتي يظهر بصورة واضحة و هذا يعتمد علي عمر الطفل و حالته و الضرر الحادث في مراكز الادراك مع بداية العلاج.

الحل هو:
اولا .... ضرورة ضبط حمية السكر و توفير البدائل بصورة افضل .... مثلا توفير بديل السكر المناسب و عمل حلويات و عصائر بديلة له تعوضه عن السكر الضار.

ثانيا... المراجعة كل ٣ اشهر لتغيير مضاد الفطريات ان كان فقد تأثيره او اصبح ضعيف بسبب مقاومة الفطريات و البكتريا له ... و يمكن استخدام مضاد البيك لفترات محدودة مثلا اسبوع فقط لكسر المقاومة بين كل شهرين او ٣ من استخدام مضاد الفطريات كارت cart او  OLL

ثالثا .... تغيير الاماكن و تعديل السلوك هام بعد العلاج بالمكملات و الحمية حتي نلفت انتباهه الي نشاطات اخري و اماكن اخري بعيدا عن اماكن تذكيره بالطعام الممنوع 
98
الاستشارات / مضاد البيك
« آخر مشاركة بواسطة أم نايف في 06/10/2018, 10:58:40 صباحاً »
السلام عليكم نايف عمره خمس سنوات ونصف على المكملات والحميه من سنتين  هناك تحسن في حالته واستقرار نوعاً ما لكن تطور في الإدراك غير ملاحظ نايف اصبح هدفه في هذه الحياة كيف يحصل على الممنوعات من حلويات وشبيسات سواء في البيت أو خارجه اذا خرجت للتنزه بمعيته بهدف تطوير مهاراته الادراكيه والشعور بالمحيط الخارجي ومعرفه طريق البيت والمنطقة المحيطة يصبح هدفه الذهاب لأقرب مجموعة من المتنزهين والحصول على بعض من الحلوى كيف أشغل نايف لتحقيق أهداف المطلوبه
99
كما اخبر رسول الله صلي الله عليه و سلم ان (المعدة بيت الداء) ، كذلك اثبتت احدث الابحاث الطبية الدور الاساسي الذي يلعبه الغذاء كسبب هام لحدوث اي مرض و تحسين الغذاء و الالتزام بحمية مناسبة هو سبب هام في شفاء أي مرض. و بخاصة مريض التوحد يعتبر عامل التغذية هو نصف العلاج و السبب الرئيسي في تحسن حالته أو تدهورها.
ينتشر حاليا القول المشهور ان النظام الغذائي الصحي لمرضي التوحد هو الخالي من الجلوتين و الكازيين فقط ..... في حين أن نسبة قليلة من مرضي التوحد ٢٠% تقريبا فقط هي من تعاني من حساسية الجلوتين و الكازيين ... و النتيجة هي استمرار اعراض المرض و الشكوي من فشل الحمية و التضييق علي الطفل بحمية ليست في محلها.

و الحقيقة انه لابد من حمية او نظام غذائي متكامل تشمل اشياء في نظري هي اخطر من الكازيين و الجلوتين و نشرح برنامج التغذية الصحي علي عدة حلقات اولها و اهمها لطفل التوحد هو ما يدمن عليه الكثيرون منهم:
و هو : السكر و الحلويات بكل صورها و العصائر و المشروبات الغازية و كل ما يحتوي علي السكر بكل انواعه و الوانه مثل:
السكر الابيض و البني و سكر العنب و الفواكه و سكر النبات و الدبس و عسل النحل و الشكولاته و الكيك و التمر السكري و بعض الفواكه المحتوية علي كميات مرتفعة من السكر الطبيعي مثل العنب و المنجة و الموز و البطيخ..... باقي الفواكه كالتفاح و البرتقال و غيرها لا بأس بها في حدود المعقول حبة واحدة يوميا مثلا.
 
ينضم لحمية السكريات حمية النشويات سهلة الهضم لتحولها الي سكر في الامعاء مثل الموز و الارز الابيض و دقيق القمح حتي لو خالي من الجلوتين ...لاحتوائه علي النشا بكثرة الذي يتحول للسكر و يضر الطفل .... و الذرة و الارز حيث لاحظنا ادمان الاطفال عليها بصورة كبيرة كتعويض عند منع السكريات. 

و يعتبر الارز الاحمر او البني و هو الارز غير المقشور تماما من افضل البدائل للارز الابيض. و ينصح بغليه ١٠ دقائق ثم شطفه ثم طبخه بالطريقة العادية و ذلك للتخلص من المبيدات و المعادن الثقيلة التي قد تعلق بالقشرة الطبيعية الموجودة.

و السؤال المطروح دائما من الاهالي هو لماذا يمنع السكر و الحلا و الطفل يحبه لحد الادمان ... و المعروف ان جسم الطفل يحتاج السكر للطاقة ....

و الاجابة هي ان السكر له اضرار عديدة علي الكبار و الاطفال بصورة عامة و اطفال التوحد خاصة... و الانسان لا يحتاج باي شكل للسكر المصنع المعروف و هو جديد في تاريخ الانسان لا يتعدي عمرة المئة عام في الاسواق و من وقتها ظهرت كل الامراض التي تسبب فيها السكر بهذه الكميات الهائلة التي نتناولها يوميا خاصة الاطفال. و كانت اجيال من البشر عاشت في القرون الماضية في صحة بدون هذه الاضطرابات و لم ينتشر فيهم امراض التوحد و السكر و غيرها مما نراه اليوم.

طفل التوحد يعاني من عدة اضطرابات في التمثيل الغذائي و جهاز المناعة و الحاجز الدموي الحامي للمخ و كذلك اضطراب شديد في توازن الفطريات و البكتريا النافعة و الضارة في امعائه "microbiome" و التي لها دور كبير جدا في تنظيم عدة وظائف للمخ و الجسم ...
السكر يعمل علي تغذية البكتريا و الفطريات الضارة لتفرز كثيرا من سموم الاعصاب التي تؤثر بشدة علي وظائف المخ الطبيعية.... و كذلك يعمل السكر الزائد علي زيادة الطاقة للمخ و الجسم فيؤدي الي فرط الحركة و زيادة العصبية و النشاط.

حسب الابحاث الطبية الحديثة و خبرات الاطباء المتخصصين في علاج التوحد و خبرات الكثيرين من اهالي اطفال التوحد تواترت الادلة علي ان منع السكر و النشويات سهلة الهضم يعمل بصورة كبيرة علي تحسين الكثير من اعراض التوحد بصورة سريعة  خاصة اعراض زيادة الفطريات و البكتيريا الضارة. و من اهم هذه الاعراض : فرط الحركة. الحركات الغريبة و التكرارية. العصبية. اللعاب الزائد. قلق و قلة النوم. العناد. تشتت الانتباه. الامساك المزمن. المغص. رائحة الفم و البراز الكريهة جدا ... الي غير ذلك من اعراض قد تتحسن بسرعة حين تحسين تغذية طفل التوحد.

اخيرا ما هو البديل الامثل للسكر .... المنتج الافضل حاليا اسمه كريستالز  " crystals" و هو منتج  مميز من شركة www.puritude.com الانجليزية يعد من اصح و احدث البدائل للسكر و هو مبني علي مادة الاريثريتول الطبيعية و هي من مجموعة كحوليات السكر ... خامل في الجسم و لا يدخل في التمثيل الغذائي اي لا يرفع السكر في الدم و لا يعطي طاقة للمخ او الجسم و لا يغذي الفطريات و البكتريا الضارة في الامعاء. و هو مادة مقاومة للحرارة تصلح للخبيز و المشروبات الحارة كما ان درجة حلاوته ضعف السكر العادي فهو موفر فضلا عن انه صحي.
100
العلاجات التكميلية والبديلة / رد: فرص الحركه وتشتت الانتباه
« آخر مشاركة بواسطة د. فارس في 04/10/2018, 09:58:55 مسائاً »
للحالات المحددة رجاء التواصل و المتابعة علي الخاص لحماية الخصوصية حيث تختلف كل حالة عن الأخري